حسن عبد العظيم - يستنكر اتهام معتقلي الإعلان ويوضح موقف حزب الاتحاد

إعلان دمشق.... بيانات وتصريحات

                                                         
 

حـزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية

حـرية – اشتراكية – وحدة

بيان صحفي

في الأيام الماضية جرت حملة استدعاءات واعتقالات أمنية لعدد من أعضاء المجلس الوطني إعلان دمشق ومن أعضاء الأمانة العامة بما في ذلك رئيس المجلس الوطني ونائب الرئيس وثمة من أشار إلى أن اعتقال البعض جرى بسبب اتصالات بينهم وبين جهة خارجية..

إن حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي يستنكر الاعتقالات ، ويستغرب الاتهامات والمزاعم التي تطرح كذريعة لتبريرها ، ويعتبر أنها مزاعم لا تستند إلى دليل، وهدفها الفعلي هو التضييق المتواصل على حرية العمل السياسي، وإلغاء أي حراك سياسي أو ثقافي، في سياق احتكار السلطة والاستئثار بها ، وإنهاء أي نشاط لتيار المعارضة التي تعبر عن الرأي الآخر وتعمل للتغييرالديمقراطي السلمي وترفض العنف ، كما ترفض الاستقواء بأية قوة خارجية كما ورد بوضوح في إعلان دمشق وفي البيان التوضيحي للإعلان .

إن قرار الكتب السياسي بتجميد نشاط أعضاء الحزب في مؤسسات الإعلان وهيئاته ، وعرض الموضوع على اللجنة المركزية ، لاتخاذ الموقف المناسب ، لا يجوز تفسيره - كما يحلو للبعض - أن هناك أطرافاً في الإعلان تعمل مع قوة خارجية ، أو تريد الاستقواء بها ضد الوطن ، كما لا يجوز تفسيره - كما فعل البعض - بأنه بسبب عدم نجاح البعض في (انتخابات ديمقراطية..!) وكلا الأمرين تبسيط مخل لا نريد الانجرار للدخول في الخوض فيه في ظروف وملابسات إجراءات الاعتقال والملاحقة التي توجب علينا الاهتمام بها ، والمطالبة بوقفها والتضامن مع المعتقلين وعائلاتهم ، والدفاع عنهم ، والمطالبة بإطلاق سراحهم .

دمشق 19/12/2007

حسن إسماعيل عبد العظيم

أمين حزب الاتحاد

الاشتراكي العربي الديمقراطي

العدد : 12-13  تاريخ 2008 - 6                    مركز دمشق للدراسات النظرية والحقوق المدنية      مجلة غير دورية متخصصة  بالشأن السوري            

 

Damascus Center for Theoretical and Civil Rights Studies

adress: Varbarega   G101 tel&fax : 004619251237 organisationsnummer : 802433-2218
70351  Örebro -  Sweden E-mail :dccls@bredband.net kontomummer : 8452-5 , 903358349-4  - swedbank

الصفحة الرئيسية